أقلام حرة

كيف تحولت الكلمة إلى جثة وأشلاء والقلم إلى مدفع رشاش ؟

من المفارقات العجيبة والغريبة التي يعيشها عالمنا العربي في شطريه الشرقي والغربي ، حكايات لا تعد ولا تحصى من المهالك ، ومآسي ترتعش لها النفوس وتقشعر لها الأبدان ، بعد أن أضحت أوطاننا تلفظ أبناءها ، وتضيق رقعتها ، وتشد الخناق على شيبها ونساءها ، وتزهق أرواح أطفالها وتغتصب براءتهم ، ويرمى بهم في غياهب المجاهل... المزيـد


مذكرات: إنك بحق لمن المحظوظين

الليل و الذكريات و التأمل رفاق لا مندوح عنهم، الليل بهدوئه و خشوعه، و الذكريات خزان حنين و شوق، و التأمل أداة استحضار مثالية لصور و مشاهد الماضي إلى حيز ذهني ميتافيزيقي خصب جدير بالخدش و النبش... ليلة هادئة و ظلام بهيم يكتسح المكان و لا منفذ إلى عالم النور سوى من سنا فتحة القمر الهلالية، السواد يجعل... المزيـد


البناء الثقافي: الخطاب، التدبير بين القراءة والتأويل

تعالت في الأونة الأخيرة بعض الأصوات التي تطالب بإعادة الإعتبار للشأن الثقافي في المغرب، أو بصيغة أخرى وضع ميثاق وطني للثقافة، وبالرغم من تقديرنا لهاته الآراء، فإنها تجانب الصواب في ملامستها للشأن الثقافي، وتعجز عن تفكيك شفرته وضبط ميكانزماته.... المزيـد


حركية الفعل الثقافي ومقومات بناء المجتمعات الحديثة

لا يمكن لأي أحد أن يتجاهل الدور الأساسي الذي يلعبه الفعل الثقافي في تشكيل آليات التواصل والاندماج بين الأفراد والجماعات وكل جزئيات إنتاج القيم والأنساق الفكرية.... المزيـد


الاحتكاكات العولمية

إن ما يحدث بين الفينة والأخرى من عمليات إرهابية من قِبل تنظيمات إسلامية في بلدان غربية، بدءاً من القاعدة وما فعلته في نيويورك، ووصولا إلى داعش وتفجيرات باريس؛ ما زلنا لم نر له تصنيفا موفَّقا إلى الآن؛ سوى ما كان من ترقب هنتينغتن عند كلامه عن صراع الحضارات، بحسب مبلغ إدراكه.... المزيـد


أهمية حسن تدبير الموارد البشرية وانعكاسها على مردودية الموظف و المستخدم بالقطاع العام و الخاص

على هامش كل الأزمات الاجتماعية والاحتجاجات العمالية غالبا ما نجد أن شخصية مدير الموارد البشرية لها نسبة كبيرة سواء في احتواء النزاعات او ادكاء وإشعال فتيلها ولهدا ارتأيت أن أساهم في فتح النقاش حول هدا الموضوع و من خلاله بعث... المزيـد


هل يعلم رؤساء الجماعات أن حبل الكذب قصير..؟

إن الشعب المغربي العظيم بتاريخه، و بنضالاته التي لا تعد ولا تحصى، وبتضحياته العظيمة، و بأبنائه وبناته الأبرار. يبين ويوضح أنه ليس غبيا، فهو أهل لأن يكون في طليعة الشعوب لو تمكن من التمتع بحقوقه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية. و لكنها الطبقات الممارسة للاستغلال، والمستفيدة منه والساعية إلى تحقيق تطلعاتها الطبقية، والتي تدوس كل شيء، وتقوم بكل شيء يحول دون أو يؤدي إلى تحقيق تطلعاتها الطبقية.... المزيـد


نحو مشاركة فاعلة في انتخابات 2015

وأخيرا كعادة العديد من الأحزاب المغربية كلما حلت محطة من المحطات الانتخابية باشر مرشحوها الاتصال وكثفوا من تواجدهم بالطرقات والمقاهي والمساجد وعيادة المرضى والإنفاق بسخاء ولربما اليوم حينما يتوجع المواطن البسيط المريض فلا يكاد يغير جنبه فوق سرير المرض حتى يجد ممثل الساكنة حاضرا أمامه لمواساته.... المزيـد


وثيرة الاجرام في ارتفاع والامن لها بالتصدي

ارتفعت وثيرت الاجرام بالنسبة في بعض المدن من طرف مستعملي الاقراص المهلوسة التي أصبحت ظاهرة خطيرة في هذا العصر ورغم المجهودات الأمنية المبذولة من طرف مختلف السلطات لازالت بالجريمة في ارتفاع ملحوظ' شملت... المزيـد


أي نموذج انتخابي سيعتمد بالجماعات المحلية بالإقليم، في ظل تمسك الوجوه القديمة بالرجوع إلى كرسي المسؤولية ؟

انطلقت الحملات الانتخابية السابقة لأوانها، بالجماعات المحلية بالإقليم، بنوع من الحذر من لدن ما يعتبرون أنفسهم، من بين كبار المنتخبين، الدين ذاقوا فى الأمس القريب حلاوة كرسي الرئاسة، والدين يطمحون الى إعادة الكرة من جديد، في الوقت الذى يراهن بعض الرؤساء الحاليين على البقاء بالمقاعد، مهما كلفه من ثمن وبجميع الوسائل المشروعة، والغير مشروعة، من قبيل الولائم، منح فرص الشغل عن طريق لائحة العرضيين الأشباح، والدعم المالي بعدما راكم الأخير ثروة مهمة من خلال رخص البناء، أو ما يعرف محليا بواجبات \" البلان \" ، بينما يراهن سلفه على تعاطف الساكنة، والتركيز على النزعة القبلية .... المزيـد


لماذا الارهاب هو الاسهام الوحيد للعرب والمسلمين في الحضارة المعاصرة؟

لماذا الارهاب هو الاسهام الوحيد للعرب والمسلمين في الحضارة المعاصرة؟ اصبحت الحروب والدماء والفتن و الانفجارات والاغتيالات اختصاصا عربيا اسلاميا في هذا العصر المأزوم، الارهاب الذي يعشعش في ممارسات واذهان العرب والمسلمين ويؤدي يوميا الى مقتل الابرياء وسفك انهار من الدماء في الكويت وتونس والجزائر وسوريا والعراق والسعودية واليمن والبحرين ولبنان... المزيـد


"التصوف حلا أمنيا"

إن الأنظمة العربية التي تعاني من عدم استقرار أمني، أصبح ينذر بالتنامي مع مرور الأيام، تريد أن تعالج الخطاب الديني المتطرف (التكفيري) معالجة أمنية صرفا، رغم ظهور دلائل عديدة على عدم نجاعة هذا المسلك؛ بل إن المعالجة الأمنية الخالصة، لم تزد الأمر إلا استفحالا، بسبب ظهور تلك المعالجة بصورة الحرب على الدين، في أعين العامة والمستَغفَلين.... المزيـد


ليس كل من يطلب الحق يصيبه

إن الإسلاميين قد استمالوا عموم الناس، عندما صاروا يعدونهم بالحكم بما أنزل الله. وبما أن الظلم بجميع صنوفه، قد تفشى حتى ملأ الأرض، فإن الناس صاروا يتطلعون إلى عدل الله الموعود في الدنيا، قبل الآخرة. غير أن أمر الحكم بالشريعة، صار هو أيضا، من أسباب استغفال الناس بغرض استتباعهم، إلى مصير مجهول، وظلم قد يكون أشد مما فرّوا منه. وحتى نُبيّن مناط ما إليه نشير، فإننا سنتكلم عن معانٍ، ينبغي أن لا تبقى عُرضة للالتباس والانبهام؛ منها:... المزيـد


أيغضب العرب؟؟؟

نامت أم مازن فوق أرض فلسطين وأثناء الانتفاضة الفلسطينية و الرعد قصاف مروع لقاطني المدينة الصغيرة. انفجار و انفجار و صراخ، حر و برد في الديار، أنقاض و أطلال. ليس لأم مازن غير ظهرها مهدا، لما بقي من أبنائها، فما خارت عزيمتها يوما. تدعو باكية أن ينصرها الله و ينصر ابنها الصغير الذي انتفض مع... المزيـد


مات رجل - الحلقة الثانية -

تلقيت وابلا من الاتصالات من الزميلات والزملاء من مختلف المدن ومن خارج المغرب إثر نشر مقالي تحت عنوان \" مات رجل\" يستفسرونني عن الشخص المعني بهذا المقال، كما التقيت زميلاتي وزملائي بأكادير الذين تساءلوا بدورهم عن هوية الشخص التي لم أفصح عليها لحد الآن رغم أن بعضهم فطن للأمر وساءلني تنكريا : هل يتعلق الأمر بفلان؟، تحاشيت الإجابة وأتقنت لعبة الهروب من الرد، مجيبا على السؤال بالسؤال، وكيف عرفت أن الأمر يتعلق بفلان؟ ...... المزيـد


التاليالسابق

 

 
اخر الاخبار


الأخبــار الأكثر مشــاهدة من : أقلام حرة
مذكرات: إنك بحق لمن المحظوظين
كيف تحولت الكلمة إلى جثة وأشلاء والقلم إلى مدفع رشاش ؟
رمزية الاعياد و دلالاتها
في الحاجة الى أكثر من دعم تربوي
المؤشرات العشر لحذف ما يسمى مجانية التعليم


أخبار من الأرشيف
جمعية النهضة لتكواندوا والرياضة وفنون الحرب بالزمامرة في تشارك في الدوري الوطني للتكواندو
جمعية اشبال الزمامرة تمثل جهة دكالة عبدة في الملتقى الوطني النهائي لكأس الناشئين بأسفي
بيان المجلس الوطني الفدرالي
أجي نلعبوا لرسم ألف إبتسامة على وجوه أطفال الاسر المعوزة
ضحايا تجزئة النصر بالزمامرة معلقون بين شركة العمران والمجلس الحضري