آخر التحديثات



المزيـد من : الزمامرة
شرطة الزمامرة تحبط تهريب كميات من الخمور كانت معدة للبيع في رأس السنة
الأستاذ عمار الاحمادي في ذمة الله
الزمامرة: إدانة مضرم النار في مدرسة التعليم العتيقة بـ 10 سنوات
الثانوية الإعدادية يوسف بن تاشفين بالزمامرة تخلد ذكرى عيدي المسيرة الخضراء و الاستقلال
تأسيس المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان فرع الزمامرة
بلاغ الجامعة الوطنية لموظفي التعليم يدين الاعتداء على أستاذ بالزمامرة
الاعتداء على أستاذ بالزمامرة يثير سخط الاسرة التعليمية بالاقليم
إعلان عن انعقاد الجمع العام الثاني لجمعية أباء ثانوية عمر ابن عبد العزيز بالزمامرة
تنقيب عن المواهب الصاعدة في كرة القدم بالعثامنة
ضغط كبير يواجه قسم التلقيح بالمستوصف الصحي بحي السلام بالزمامرة
مدرسة الطاووس الخصوصية بالزمامرة تحتفي بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة
تعزية في وفاة خال الدكتورة والفاعلة الجمعوية خديجة نظيف


أخبار من الأرشيف
حزب الديمقراطيين الجدد يعقد مؤتمره التأسيسي يومي 12 و13 شتنبر الجاري 2163 قراءة
الزمامرة: جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بالسوق الأسبوعي 1930 قراءة
إدارة مرجان بآسفي تحتجز فريق نهضة الزمامرة 3362 قراءة
شكاية الى السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة 3388 قراءة
تعزية وموساة 1140 قراءة
 
مصلحة المداومة الليلية بالمستشفى المحلي للزمامرة...تسيب واستهتار بمصالح المواطنين


الزمامرة بريس

يعيش المستشفى المحلي بالزمامرة حالة من التسيب وخاصة بمصلحة المداومة الليلية التي تعرف باستمرار شللا وتعطلا نتيجة غياب الطبيب المداوم ، ونقص الموارد الطبية الكفيلة باستقبال المواطنين حال توجههم إلى المستشفى وخاصة في الحالات المستعجلة مثل : الولادة، وبعض الأمراض المزمنة التي تتطلب تدخلا عاجلا من لدن الطبيب المعالج.

ويشكو العديد من المرتفقين الذين قصدوا المستشفى خلال الآونة الأخيرة من خلو هذه المصلحة الحيوية من الطاقم الطبي الذي يفترض فيه أن يكون حاضرا على الدوام للسهر على خدمة المرضى من المواطنين، وفي هذا السياق صرح أحدهم بأنه لم يجد خلال حلوله بالمستشفى نهاية الأسبوع المنصرم لطلب الإسعافات لابنه المريض أيا من الطاقم الطبي المداوم  في الاستقبال، ذلك أن الطبيب المسؤول عن المداومة كان خالدا للنوم دون أدنى اكثرات بمصالح المواطنين مما كان سببا في إصابة هذا المواطن بحالة من الغضب والهستيريا بحر هدا الاسبوع، كما أكد أحد المواطنين أن بعض الممرضات المداومات يغادرن المصلحة مبكرا لقضاء الليلة بمنازلهم ضاربين عرض الحائط مسؤوليتهم في الحضور إلى مقر عملهن للقيام بواجبهن.

ويتساءل مجموعة من المتضررين من ساكنة الزمامرة ونواحيها باستنكار شديد عن موقف الإدارة المحلية للمستشفى وكذا المندوبية الإقليمية للصحة مما يجري بالمصلحة المذكورة، كما يتساءلون عن موقع هذه الممارسات التي تنم عن غياب المسؤولية في منظومة خطاب الحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة، والحركية التي يعرفها قطاع الصحة ببلادنا.

وتجدر الاشارة الى أن عدد من الفعاليات تعتزم توقيع عريضة استنكارية شاملة مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى...ولنا عودة للموضوع. 


التاريخ : 15/2/2016 | الساعـة : 17:02 | عدد التعليقات : 24 | القسم: الزمامرة



تعليقات الزوار :
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة الفجر

22/2/2016 - مواطن

أظن أن الكاتب يقصد سيارات الإسعاف انا مواطن من الزمامرة كنت دائما اسمع مواطنون يشتكون من سلوك سائقي الاسعاف

تعليق غير لائق


21/2/2016 - غيور على بلدي الزمامرة

الله يجازيكم خيرا ارحموا المرضى فكل من توجه الى المستشفى الا وهو مضطر والعيب أن لايجد من تتطلب مهنتهم انقاد الارواح بعد الله تعالى فصحوا ضمائركم وحللوا اموالكم فانا لااظن ان هذا المقال نزل عشوائيا فصدقوني ان كل ساكنة الزمامرة يعانون من الاستفزاز والمعاملة الا انسانية بهذه البناية التي تكون شبه فارغة بالليل فكل موظف يخلد الى النوم دون حسيب او رقيب اما بعض الممرضات ومنهن من نزل في حقهن مقالا سابقا فوالله لايستحقن ارتداء تلك البذلة البيضاء لمعاملتهن السيئة للمواطنين فدعوة لهن بتغيير سلوكهن وليضعن انفسهن مكان المرضى وليس ذلك على الله ببعيد

تعليق غير لائق


19/2/2016 - ردا على عبد الرحمان

إلى كنتي موظف في البناية المذكورة خايف على راسك شغلك هذاك أما أي حاجة تدخلو فيها الانتخابات باش تغطو على فضايحكم هادشي مبقاش مقبووول حياة المواطنين مخاصش يبقا مسؤول عليها ناس مستهترين وماعندهومش الضمير

تعليق غير لائق


19/2/2016 - عبد الرحمن

استغرب هاد المقال و يجب التحقق من الامر قبل الكلام الفارغ هاد المؤسسة من نهار تدارت و حنا الحمد لله تهنينا من السفر للجديدة و حتى الى مشيت مكاينش الانتظار حتى 10 دقائق و كنرجع لداري و حتى المعاملة الصراحة مزيانة و كنضن ان هاد المقال فيه التحيز و بالنسبة للي كيخدمو الليل اش بغيتيهم يهزو التمر و الحليب و يتسناو حدا الباب سبحان الله، اوا تحاسبو مع الموضفين اللي كيخرجو يتداو و مكيرجعوش و لا هادو الانتخابات قربو و خاص باش تبانو الله يهدينا معمرنا نتقدمو

تعليق غير لائق


18/2/2016 - الاسم لا يهم

غياب الضمير المهني هو المسوول عن هذا التسيب ،الطبيب المداوم يتقاضى اجرا لكي ينام دون اكثرات بالمرضى الذين لا ياتون للمستشفى الا بعد فشل مجهودات اسعافهم في البيت ، يجب القيام بدوريات ليلية لضبط هولاء المقصرين و محاسبتهم، فاجورهم تدفع من الضراءب التي هي في الواقع من عرق جبين المواطن .

تعليق غير لائق


18/2/2016 - ملاك

صورة سوداء تعكسها المداومة الليلية للصحة بالزمامرة فقسم المستعجلات الذي يفترض ان يكون اكثر الاقسام حيوية يسبح في الظلام والسكون في غياب تام للاطر الصحية التي تناست واجبها المهني والاخلاقي،نقول كفى استخفافا بالارواح ،كفى استهتارا،

تعليق غير لائق


18/2/2016 - ملاك

صورة سوداء تعكسها للمداومة الصحية بالزمامرة فقسم المستعجلات الذي يفترض ان يكون اكثر الاماكن حساسية وحيوية يسبح في صمت وظلام رهيب في غياب تام للاطر الطبية التي نسيت واجبها المهني والاخلاقي واستخفت بارواح المواطنين،نقول كفى استهتارا ،نقول كفى استخفافا بالارواح،

تعليق غير لائق


17/2/2016 - سناء

أما قسم الولادة فحدث ولا حرج الحامل أصبحت تفضل الولادة في البيت على التوجه إلى هذه البناية غياب دائم ومعاملة سيئة هذا ماشي مستشفى هذا حبس ولا من يحرك ساكنا أما المداومة الليلية فعليهم كتابة إعلان فيه احذروا قصد هذا المكان ليلا فلن تجد إلا الأشباح أما الموظفين الاشباح فإنهم ينعمون بالنوم في بيوتهم

تعليق غير لائق


17/2/2016 - مواطن غيور

لاأعتقد أن الإشكال في الإكراهات التي تعيق بشكل أو بآخر عمل هذه المؤسسة العمومية، ولكن الإشكال يرتبط أساسا بغياب الضمير المهني والوازع القيمي لدى الكثير ممن يشتغلون في هذا القطاع ليس في الزمامرة فحسب، وإنما في غالبية المؤسسات الخدماتية ببلادنا.ولذلك فالوعي بضرورة القطع النهائي مع هذه الممارسات يبقى السبيل الأوحد للارتقاء بأداء هذه المؤسسة وغيرها، ولن يتأتى ذلك باعتقادي إلا بتضافر جهود جميع الهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية من أجل وأد كل سلوك مهني يكون المواطن ضحية له، ذلك أن التقدم الحضري للمجتمعات لا يقاس بمستوى تطورها المادي ،وإنما بمستوى سمو أفكارها وأخلاقها.

تعليق غير لائق


17/2/2016 - مواطن غيور

لاأعتقد أن الإشكال في الإكراهات التي تعيق بشكل أو بآخر عمل هذه المؤسسة العمومية، ولكن الإشكال يرتبط أساسا بغياب الضمير المهني والوازع القيمي لدى الكثير ممن يشتغلون في هذا القطاع ليس في الزمامرة فحسب، وإنما في غالبية المؤسسات الخدماتية ببلادنا.ولذلك فالوعي بضرورة القطع النهائي مع هذه الممارسات يبقى السبيل الأوحد للارتقاء بأداء هذه المؤسسة وغيرها، ولن يتأتى ذلك باعتقادي إلا بتضافر جهود جميع الهيئات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية من أجل وأد كل سلوك مهني يكون المواطن ضحية له، ذلك أن التقدم الحضري للمجتمعات لا يقاس بمستوى تطورها المادي ،وإنما بمستوى سمو أفكارها وأخلاقها.

تعليق غير لائق



إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
صوت وصورة

بالفيديو: سميرة سعيد تحمس المنتخب قبل مواجهة الكوت ديفوار
تأخير مشروع السقي بالتنقيط يسبب خسارة لفلاحي الغربية..وهذا ما قاله ممثل الغرفة الفلاحية
النائب البرلماني عن دائرة سيدي بنور عبد الغني مخداد يسائل وزير التجهيز عن وضعية الشبكة الطرقية بإقليم سيدي
ارتسمات بعض الحرفيين بشارع الجيش الملكي المستفيدين من المحلات بالحي الصناعي للزمامرة
هذا ما قاله رئيس جمعية النصر للسكن بالزمامرة عقب انفراج أزمة تسليم البقع للمستفيدين
البرلماني عبد الغني مخداد يسائل عن التدابير المتخدة لحماية الشواطئ ومن بينها الوليدية
البرلماني عبد الغني مخداد يسائل وزير التجهيز حول تأخير أشغال إصلاح الطرق
الماء يخرج سكان القرية بسيدي بنور للاحتجاج
هذا ما صرح به محمد الكيسر مدرب أولمبيك اليوسفية عقب فوزه على نهضة الزمامرة في الدورة 14
هذا ما قاله نائب رئيس جماعة الغنادرة على هامش زيارة مصطفى الخلفي بالعثامنة
(فيديو)..هذا ما قاله نائب رئيس جمعية قطار الحياة بالزمامرة عن مستجدات الملف خلال الجمع العام