آخر التحديثات



المزيـد من : أقلام حرة
حقوق الإنسان مُجَمِّدة في تطوان
لماذا المنظمة الديمقراطية للثقافة ؟
شبكات التواصل الاجتماعي : ظاهرة الفيسبوك
خطاب تاريخي
السبعينيات : الزمن الثقافي والسياسي
"...إذا الشعب يوما أراد الحياة..."
سحرة العلوم الرياضية
فلسفة أسواق المال (الجزء الثاني) صدف "حكيمة"، صدف "متوحٌشة"
فلسفة أســـــواق الــمــــال
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بين راهنية الخطاب السياسي و إعمال الفكر العقلاني في قضايانا المجتمعية الحالية
خاطرة حول حسن التواصل
إلى الأستاذة حليمة الجندي صاحبة رِسَالَةٌ إِلَى صَدِيقِي الوَحِيدْ: مُحَمَدْ ابنُ الحسنْ الجُنْدِي


أخبار من الأرشيف
الاكاديمية الدولية للاعلام والخدمات وجريدة "تفي لنا" ينظمان دورة تكوينية في مجال الاعلام بمدينة تيفلت 8163 قراءة
سرية الدرك الملكي بسيدي بنورتضع حدا لتجار المخدرات والكيف بالمنطقة 992 قراءة
جمعية النصر للسكن بالزمامرة تلتقي كلا من مدير مؤسسة العمران بالجديدة ورئيس المجلس الحضري للزمامرة 1414 قراءة
صرف مستحقات لاعبي نهضة الزمامرة 613 قراءة
اتحاد كتاب المغرب ينعي الشاعر العربي الكبير عبد الرحمن الأبنودي 572 قراءة
 
نحو مشاركة فاعلة في انتخابات 2015


بقلم: المصطفى شخمان

وأخيرا كعادة العديد من الأحزاب المغربية  كلما حلت محطة من المحطات الانتخابية  باشر مرشحوها الاتصال وكثفوا من تواجدهم بالطرقات والمقاهي والمساجد وعيادة المرضى والإنفاق بسخاء ولربما اليوم حينما يتوجع المواطن البسيط المريض فلا يكاد يغير جنبه فوق سرير المرض حتى يجد ممثل الساكنة حاضرا أمامه لمواساته.

فمقرات الأحزاب التي لم يكن لعدد منها وجود باتت تعرف حركة دؤوبة لاستقبال المرشحين ومنح تزكية الترشيح لوجوه لا تفرق بين الألف والزرواطة كان من المفروض فيها تأطير المواطنين إذ كيف لفاقد شيء أن يعطيه حتى أن منهم أو بالأحرى جلهم - أعضاء المجالس الجماعية - خاصة بالعالم القروي قضوا مدة ولايتهم دون أن يحضوا بأي تأطير من طرف أحزابهم فبقوا جسدا بلا روح. واليوم قد يطرح العديد من الملاحظين والمهتمين مجموعة من الأفكار والرؤى لمعالجة الظاهرة والحد من الفساد ومن بينها المقاطعة فهاته الأخيرة لم تكن حلا يفضي لمعالجة المشاكل المطروحة بقدر ما تفتح أطماع العديد من المفسدين وتجار المحطات الانتخابية للاستفراد بالفوز فالكتلة الشبابية اليوم قادرة على تغيير الخريطة الانتخابية وخاصة المرأة والاقتراب من هموم الساكنة في ظل توفر العديد من الامكانات والظروف الملائمة.

فكم نأمل أن نرى يوما مؤسسة أو معهدا لتكوين المنتخبين و المترشحين للانتخابات بكافة أنواعها تفرض على أي مرشح أن يخضع للتكوين بها قبل التقدم للترشيح قصد محاربة أو التقليل من الأمية السياسية. وخلق منافسة شريفة تتسع قاعدتها للحد من جشع و أطماع العديد من المترشحين الساعين للجمع من بين العديد من المسؤوليات والتمثليات.


التاريخ : 6/8/2015 | الساعـة : 22:26 | عدد التعليقات : 3 | القسم: أقلام حرة



تعليقات الزوار :
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة الفجر

13/8/2015 - بن علو

مقدمة جديرة بالقراءة و التمعن فيها لانها تنم عن حقيقة اضحى الكل يعيها دون ادنى جهد في التفكير الا ان ما تلاها عبارة عن دعوة مباشرة للانخراط في هذه اللعبة التي انكرها صاحب المقال في مقدمته , و اما عن عتابه و لومه للمقاطعين فقد حاد عن الصواب لان مبرراتهم موضوعية و واقعية اذا ما قسناها بما تعيشه البلاد من عبث سياسي

تعليق غير لائق


10/8/2015 - فوزي نوراليقين

عودة ميمونة صديقنا وزميلنا المصطفى شخمان

تعليق غير لائق


7/8/2015 - متتبع

كلامك صحيح يامصطفى دار حليمة مازال هي هي والجماعة التي تعمل بها نمودجا

تعليق غير لائق



إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية


 
صوت وصورة

بالفيديو: سميرة سعيد تحمس المنتخب قبل مواجهة الكوت ديفوار
تأخير مشروع السقي بالتنقيط يسبب خسارة لفلاحي الغربية..وهذا ما قاله ممثل الغرفة الفلاحية
النائب البرلماني عن دائرة سيدي بنور عبد الغني مخداد يسائل وزير التجهيز عن وضعية الشبكة الطرقية بإقليم سيدي
ارتسمات بعض الحرفيين بشارع الجيش الملكي المستفيدين من المحلات بالحي الصناعي للزمامرة
هذا ما قاله رئيس جمعية النصر للسكن بالزمامرة عقب انفراج أزمة تسليم البقع للمستفيدين
البرلماني عبد الغني مخداد يسائل عن التدابير المتخدة لحماية الشواطئ ومن بينها الوليدية
البرلماني عبد الغني مخداد يسائل وزير التجهيز حول تأخير أشغال إصلاح الطرق
الماء يخرج سكان القرية بسيدي بنور للاحتجاج
هذا ما صرح به محمد الكيسر مدرب أولمبيك اليوسفية عقب فوزه على نهضة الزمامرة في الدورة 14
هذا ما قاله نائب رئيس جماعة الغنادرة على هامش زيارة مصطفى الخلفي بالعثامنة
(فيديو)..هذا ما قاله نائب رئيس جمعية قطار الحياة بالزمامرة عن مستجدات الملف خلال الجمع العام